إسلام تركيا أم إسلام أفغانستان؟ رد على د.ارحيل غرايبة


بقلم مثنى حمدان غرايبة

فتحت جلسة النقاش التي نظمتها مجموعة حبر مشكورة نقاشاً مهماً حاول الدكتور رحيل غرايبة تلخيصه في مقاله الذي شابه بعض الالتباسات وهي ناتجة ربما عن نفس السبب الذي ذكره في مقاله،  وهو التخندق دوماً في معسكر واحد والنظر للآخر كعدو، فهو صنّف الحضور بأنهم جهلة بثقافتهم وحضارتهم وأنهم متعلقون فقط بالمشروع الليبرالي العلماني المصحوب بالفكر الإقتصادي الرأسمالي والمذهب الفردي الحر، أو أنّهم يعيشون على أنقاض المذهب الإشتراكي البائد والفكر الشيوعي الفاشل دون أن يضع بالحسبان أن من خالفوه بالرأي ربما لم يكونوا جاهلين بعظمة الإسلام، لكنهم ببساطة لا يثقون بالنماذج التي تحمله في محيطنا العربي نتيجة تجارب واضحة وظاهرة للعيان، فالحاضرون بأغلبهم ليسوا قلقين من عدالة الفاروق عمر بن الخطّاب ولا حكمة الإمام علي بن أبي طالب، بل قلقون من النموذج الأفغاني وأسامة بن لادن ومحاولة فرض الدين بالقوة وسلب الناس حريّتهم بإسم الدين، فهل للدكتور رحيل أن يوضّح موقفه وموقف الأخوان المسلمين من هذا النموذج ليطمئن قلب المؤمنين أنهم يواجهون من يدعو لدين الله بالحكمة والموعظة الحسنة لا بالسيف وتفجير الفنادق التي عزّى بعض قيادات الأخوان المسلمين بمن أعلن مسؤليته عنها.

 

كما قال الدكتور ارحيل إن ما طرح من أسئلة، يحتاج الكثير من الوقت لبناء رؤية مشتركة، وأظن اللقاء كان ضرورياً لتعرف الحركة الإسلامية الهواجس المختلفة التي يحملها الشباب الواعي من غير جمهور الحركة الإسلامية، لكن هناك ملاحظات لا يمكن إغفالها، فالدكتور ارحيل قال في حديثه أن ما يقوله ليس إجتهاداً، ولكنه الإسلام الحقيقي، هذه العبارة هي الأكثر خطراً في كل ما قيل النقاش، كما يقول الرسول الكريم: “الإسلام بضع وسبعون شعبة، واحدة في الجنّة والباقي في النار” فكيف نعرف أننا من الفرقة الناجية أم الفرقة الهالكة، هذا الخطاب الذي يعتقد أن فهمه هو للإسلام هو الفهم الحقيقي هو الأخطر على المشروع الإسلامي وهو الذي يجعل كل جماعة ممن تتخذ من الإسلام إسماً، تستعيد من نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية ما يؤصل لخطابها السياسي فيستخدم الإيمان النقي الطاهر للناس في معارك السياسة وفرض موازين القوى، على سبيل المثال يتم رفض الخلع في الأردن وهو وارد في الإسلام حتى لا يزعج طبيعة المجتمع، إن هذا يشكّل الخطر الأكبر على جعل الإسلام كدين وثقافة مورد لكل المجتمعات التي يشكّل فيها المسلمون عنصراً أساسياً من تشكيل المجتمع، فإن كان الإسلام دين المجتمع وجماعات الإسلام السياسي لا تتبع النهج التكفيري فلماذا تصرّ على حيازة اسم الاسلام لإستخدامه في معارك السياسة؟ هذا السؤال تم توجيهه للدكتور رحيل في النقاش ولم يجب عنه، ربما لضيق الوقت،  وأظنّه العقدة الأساسية في وجه جماعات الإسلام السياسي، إذ أنهم لا يريدون الإقتناع بأن إسلام المجتمع ليس مرتبطاً بوجودهم في السلطة، فهل المجتمع الماليزي كافر مثلاً؟ هل المجتمع الأردني لا يحمل الإسلام ديناً؟ هل باقي المجتمع الذي لم يصوّت للاخوان المسلمين هو من الكفار؟ الشباب الذين ناقشوا الدكتور رحيل لم يكونوا جهلة بالمشروع الإسلامي، وكانوا يعرفون تاريخهم جيداً، ويعرفون أن الاستناد للدين في ظل مجتمع متدين يمنح جماعة فضلاً عن جماعة أخرى بغض النظر عن تمثيلها الحقيقي لمصالح الناس، وليس صحيحاً أن جماعة الأخوان المسلمين لم تحكم بعد، فالجماعة حكمت في السودان، وقسّمته، وحكمت في اليمن عن طريق تحالف الزنداني في اليمن مع علي عبدالله صالح، وكان جزءاً من الظلم الجاثم على صدور اليمنيين، وكانت شريكة في الحكم تحت الإحتلال في العراق، وحكمت في غزّة وبالتأكيد نحن نقدّر الحصار العسكري والإقتصادي الذي تعرضت له حركة حماس في غزّة، ولكننا رأينا تصرّفات لم يكن لها علاقة بمقاومة الحصار كفرض الحجاب في المدارس والمحاكم في غزّة، ويجب التنويه أن الدكتور رحيل إستنكر حصول هذا التصرّف من حكومة حماس ووعد بالكتابة والتوضيح بأن الإسلام من الطبيعي أن يحمي حريّة غير المسلمين فكيف بالأحرى بحريّة المسلمين، ولكنّي أظن أن رفاقه في الحركة الإسلامية في الأردن لا يوافقونه على هذا الرأي.

بالعودة إلى أصل النقاش، وهو الحركات الإسلامية والدولة المدنية، والتي نراها في خطاب الحركات الإسلامية ليست بالضرورة عن قناعة سياسية وإيمانية عامة ولكنّها ضمن مقتضيات سياسية ورسائل تطمين للمجتمعات ووللمجتمع الدولي ولكن هذه الرسائل تختلف حسب إمكانية السيطرة في كل مجتمع، ففي مصر تم رفض خطاب أردوغان عن العلمانية وبالتأكيد لا ننكر نجاح حركة الأخوان المسلمين الكبير في الانتخابات والتي نحترمها لأنها خيار الشعب المصري، ولكن لا يمكن أيضاً أن نتجاهل الشوائب التي رافقت المعركة الإنتخابية من خطاب تكفيري وعمل ريعي لكسب الأصوات، ونرى الإنفتاح التي تحدث به راشد الغنوشي في تونس عن قبول الحركة الإسلامية للبكيني في تونس!! ونرى الرفض المعلن للحركة الإسلامية في الأردن للنموذج التركي الذي أكّد الدكتور محمد أبو رمّان في نفس النقاش أن الحركة الإسلامية ستخسر كثيراً إن لم تلتزم به، وهنا يأتي قلق الشباب من الحركات الإسلامية وليس من جهلهم للمشروع الإسلامي، ويأتي قلقهم من أن الذين آثروا الإنتخابات على دماء الشهداء في مصر التي أعادت لنا الثقة بالشباب العربية وبقدرته على التغيير على الأرض، ونحن نعرف حرمة دم المسلم في الإسلام، ونتذكر كيف أن الإخوان المسملين رفضوا النزول في 25 يناير ومن ثم حصدوا غنائمها بعد أن أشعل الشباب الذي يتم تكفيره اليوم الشرارة، بالتأكيد الإخوان المسلمين هم خيار 40% من الشعب المصري الذي نحترمه، ولكننا نتمنى أن ينتبه هؤلاء الأخوان لما يعانيه من انتخبهم من فقر وجوع وبطالة ويحاولوا حل هذه المشاكل لكي لا يخسورا الثقة التي منحهم إياها المصريون ويخسروا إمكانية إحقاق العدل بعد سنوات من الظلم لشعب إختارهم.

 

في النهاية، النقاش الهاديء بين مكونات المجتمع هو ضرورة دائمة لإزالة الهواجس التي تمنعنا من التقدم نحو الدولة المدنية الديموقراطية التي تكفل حقوق المواطنين جميعاً يكون فيها الشعب لا غيره مصدر السلطات، ونعود للسؤال الأهم، ما مشروعكم في الأردن إسلام تركيا أم إسلام أفغانستان؟

 




  • Jordanian Attorney

    يمكن التنبؤ بمدى إيمان الحركة الإسلامية في الأردن من الممارسات التي تجري في المجالس التي تفوز فيها الحركات الإسلامية بطريقة ديمقراطية، فهي إقصائية بطبيعتها وتميز لصالح مؤيديها
    النقابات شهدت الكثير من التصرفات السلطوية في عهد سيطرة الإسلاميين، فنقابة المحامين مثلاً شهدت ممارسات فوقية من قبل المجالس النقابية (للاسف لا يمكن الادعاء ان القوميين كانوا اكثر ديمقراطية) ومنها تسهيل نجاح المتدربين مقابل وعود بانتخاب الاسلاميين بعد حصولهم على الاجازة، ومنها السيطرة على اللجان المختلفة . بل ذكرت بعض المحاميات غير المجبات ان اسلوب التعامل معهم كان يصل الى حد عدم الاحترام، وقد وجه لهم تساؤلات او “نصائح” بضرورة ارتداء الحجاب
    وكل من شهد المجالس الطلابية التي سيطر عليها الاسلاميون لاحظ احتكار نوعية النشاطات على النشاطات الدينية واقصاء العنصر النسائي بشكل كبير

  • Jordanian Attorney

    يمكن التنبؤ بمدى إيمان الحركة الإسلامية في الأردن من الممارسات التي تجري في المجالس التي تفوز فيها الحركات الإسلامية بطريقة ديمقراطية، فهي إقصائية بطبيعتها وتميز لصالح مؤيديها
    النقابات شهدت الكثير من التصرفات السلطوية في عهد سيطرة الإسلاميين، فنقابة المحامين مثلاً شهدت ممارسات فوقية من قبل المجالس النقابية (للاسف لا يمكن الادعاء ان القوميين كانوا اكثر ديمقراطية) ومنها تسهيل نجاح المتدربين مقابل وعود بانتخاب الاسلاميين بعد حصولهم على الاجازة، ومنها السيطرة على اللجان المختلفة . بل ذكرت بعض المحاميات غير المجبات ان اسلوب التعامل معهم كان يصل الى حد عدم الاحترام، وقد وجه لهم تساؤلات او “نصائح” بضرورة ارتداء الحجاب
    وكل من شهد المجالس الطلابية التي سيطر عليها الاسلاميون لاحظ احتكار نوعية النشاطات على النشاطات الدينية واقصاء العنصر النسائي بشكل كبير

  • مواطن عنده الحل

    باختصار
    على ما يبدو على أن الإصلاميين ليس أمامهم إلا خياران لا ثالث لهما
    إما أن يصبحوا ليبراليين
    أو أن يصبحوا يساريين

    وهلا عمي 

    • Jeris

      عاصرنا الليبرالية العربية ايام مبارك وزين العابدن وغيرهم. وعاصرنا اليسارية العربية ايام القذافي ومازلنا نشاهدها في سوريا البعث. النخب العربية قاصرة سياسيا وأخلاقيا بغض النظر عن الأيديولوجيات التي تدعي إتباعها. بينما إيران وتركيا وماليزيا تتقدمان باشواط أشك ان الإسلامييون العرب لديهم المقدرة ان يكسروا حاجز الدم و التخلف والفساد الذي عجز عن كسره الليبراليون واليساريون العرب لكن الإسلامييون يستحقون المحاولة كما حاول الأخرون لعلهم تعلموا من اخطاء القوميين والليبراليين واليساريين العرب. . لا أعول على نجاح الإسلاميين العرب لكن إمشي مع الكذاب او الصادق لباب الدار

  • مواطن عنده الحل

    باختصار
    على ما يبدو على أن الإصلاميين ليس أمامهم إلا خياران لا ثالث لهما
    إما أن يصبحوا ليبراليين
    أو أن يصبحوا يساريين

    وهلا عمي 

    • Jeris

      عاصرنا الليبرالية العربية ايام مبارك وزين العابدن وغيرهم. وعاصرنا اليسارية العربية ايام القذافي ومازلنا نشاهدها في سوريا البعث. النخب العربية قاصرة سياسيا وأخلاقيا بغض النظر عن الأيديولوجيات التي تدعي إتباعها. بينما إيران وتركيا وماليزيا تتقدمان باشواط أشك ان الإسلامييون العرب لديهم المقدرة ان يكسروا حاجز الدم و التخلف والفساد الذي عجز عن كسره الليبراليون واليساريون العرب لكن الإسلامييون يستحقون المحاولة كما حاول الأخرون لعلهم تعلموا من اخطاء القوميين والليبراليين واليساريين العرب. . لا أعول على نجاح الإسلاميين العرب لكن إمشي مع الكذاب او الصادق لباب الدار

  • M Aleisah

    سلام محمد صلى الله عليه وسلم الذي يأحذ بكل معطيات الواقع.. ويسقط عليها إجتهادات العلماء والمتخصصين. السؤال : هل الحكم بغير الشريعة كفر أكبر أم كفر أصغر؟. الجواب : الحمد لله
    لقد أمر الله سبحانه وتعالى بالتحاكم إليه وتحكيم شرعه وحرّم الحكم بغيره
    كما يتضّح ذلك في عدد من آيات القرآن الكريم ومنها ما تضمّنته سورة المائدة
    التي اشتملت على عدد من الآيات التي تتحدّث عن الحكم بما أنزل الله
    ومواضيعها تدور على ما يلي : ـ الأمر بالحكم بما أنزل الله كما في قوله تعالى : ( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ) آية 49 ـ التحذير من التحاكم إلى غير ما أنزل الله كما في قوله عز وجل : ( ولا تتبع أهواءهم ) آية 49 ـ التحذير من التنازل عن شيء من الشريعة مهما قلّ كما في قوله تعالى : ( واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك ) آية 49 ـ تحريم ابتغاء حكم الجاهلية كما جاء ذلك بصيغة الاستفهام الإنكاري في قوله عز وجل : ( أفحكم الجاهلية يبغون ) آية 50 ـ النصّ على أنه لا أحد أحسن من الله في الحكم كما قال عز وجلّ : ( ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ) آية 50
    ـ النصّ على أنّ من لم يحكم بما أنزل الله فهو كافر وظالم وفاسق كما في
    قوله تعالى : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) آية 44
    وقوله : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ) آية 45 وقوله : (
    ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون ) آية 47 ـ النصّ على
    أنّه يجب على المسلمين الحكم بما أنزل الله ولو كان المتحاكمون إليهم كفارا
    كما قال عز وجل : ( وإن حكمت فاحكم بينهم بالقسط ) آية

    • Mohgdeisat

      الحكم بالنهاية يجب ان يعود مرده الى الشعب ولا يجوز اجبار شعب كامل على طريقة حياة لا تناسبه حتى لو كنت مقتنعاً انها من عند الله.

      مجرد الاقتناع ان هناك سلطة الهية تقف بجانبك هي طامة عظمى على كل حوار وكل نقاش.

  • M Aleisah

    سلام محمد صلى الله عليه وسلم الذي يأحذ بكل معطيات الواقع.. ويسقط عليها إجتهادات العلماء والمتخصصين. السؤال : هل الحكم بغير الشريعة كفر أكبر أم كفر أصغر؟. الجواب : الحمد لله
    لقد أمر الله سبحانه وتعالى بالتحاكم إليه وتحكيم شرعه وحرّم الحكم بغيره
    كما يتضّح ذلك في عدد من آيات القرآن الكريم ومنها ما تضمّنته سورة المائدة
    التي اشتملت على عدد من الآيات التي تتحدّث عن الحكم بما أنزل الله
    ومواضيعها تدور على ما يلي : ـ الأمر بالحكم بما أنزل الله كما في قوله تعالى : ( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ) آية 49 ـ التحذير من التحاكم إلى غير ما أنزل الله كما في قوله عز وجل : ( ولا تتبع أهواءهم ) آية 49 ـ التحذير من التنازل عن شيء من الشريعة مهما قلّ كما في قوله تعالى : ( واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك ) آية 49 ـ تحريم ابتغاء حكم الجاهلية كما جاء ذلك بصيغة الاستفهام الإنكاري في قوله عز وجل : ( أفحكم الجاهلية يبغون ) آية 50 ـ النصّ على أنه لا أحد أحسن من الله في الحكم كما قال عز وجلّ : ( ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ) آية 50
    ـ النصّ على أنّ من لم يحكم بما أنزل الله فهو كافر وظالم وفاسق كما في
    قوله تعالى : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) آية 44
    وقوله : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ) آية 45 وقوله : (
    ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون ) آية 47 ـ النصّ على
    أنّه يجب على المسلمين الحكم بما أنزل الله ولو كان المتحاكمون إليهم كفارا
    كما قال عز وجل : ( وإن حكمت فاحكم بينهم بالقسط ) آية

    • Mohgdeisat

      الحكم بالنهاية يجب ان يعود مرده الى الشعب ولا يجوز اجبار شعب كامل على طريقة حياة لا تناسبه حتى لو كنت مقتنعاً انها من عند الله.

      مجرد الاقتناع ان هناك سلطة الهية تقف بجانبك هي طامة عظمى على كل حوار وكل نقاش.

  • مثنى غرايبة

    السؤال الأكبر إن كان الأخوان المسلمون لهم نفس المرجعية الدينية، فلماذا يصبح ما هو حلال في تركيا حرام علينا؟؟
    مقال الدكتور محمد أبو رمّان الذي يكتب دائما دفاعا عن الإسلام السياسي بصيغه المختلفة في نفس سياق ما كتبت

  • مثنى غرايبة

    السؤال الأكبر إن كان الأخوان المسلمون لهم نفس المرجعية الدينية، فلماذا يصبح ما هو حلال في تركيا حرام علينا؟؟
    مقال الدكتور محمد أبو رمّان الذي يكتب دائما دفاعا عن الإسلام السياسي بصيغه المختلفة في نفس سياق ما كتبت

  • مثنى غرايبة
  • مثنى غرايبة
  • Samar Dudin

    شكرا مثنى على هذا الرد على الاستاذ رحيل غرايبة و هو من اكثر جماعة الاخوان المسلمين تنويرا ، الحقيقة و براي المتواضع لا حاجة للتطمينات من جماعة الاخوان، الزمن تغير و وسائط تكنولوجيا المعلومات حررت الحدود و لا يمكن لمن يمارس الاقصاء ان يسود على المدى البعيد .الديمقراطية بالضرورة ممارسة علمانية تحتمل كل الاختلافات و العالم لم يعد مغلقا بل مساحة مفتوحة و متاحة ، و الجيل القادم يمتاز باستقلالية عالية في التفكير .
    حضور الاخوان الاسلاميين بقوة على ساحة المشاركة السياسية له سياقه ، فالحكومات الديكتاتورية العلمانية لم تخلق مساواة و عدالة لمواطنيها . الاسلاميون عملوا مع القواعد و اسسوا لمشروعهم التنموي و التعليمي و الثقافي في وقت حارب العالم فيه الشيوعية و الاشتراكية .اليوم هم في المقدمة و لهم كما لنا جميعا فرصة اختبار الديمقراطية من خلال الشعب  و هو مصدر السلطات ، و علينا جميعا مسئولية ان يكون حكم الاغلبية متوافق مع حقوق الانسان و التعددية و قبول الاختلاف .
     للاستاذ رحيل حق التعبير عن خيبة امله في المغربين من اليسار و الليبراليين و له حرية دعوتهم بالمنبتين المنفصلين عن ثقافتهم و لنا جميعا حق التعبير عن  اهمية القيم الكونية في تشكيل المواطن  المنفتح المستنير…اساس المجتمع المواطنة و سيادة القانون و الممارسة ستكون هي الحكم وكل الاحكام الاقصائية لن تنجز التغيير المطلوب لانقاذ الاردن .

    • commen

      “في وقت حارب العالم فيه الشيوعية و الاشتراكية”

      الشيوعية أخذت فرصتها ودخلت مسابقة مع الغرب الرأسمالي  وفشلت لأنها لم ترقى لشعاراتها بل إنقلبت على مبادئها وانتجت قمعا وفسادا وطبقية. ليس لأن الرأسمالية أفضل ولكن لأن الطوبوية  الشيوعية غير قابلة للتطبيق . والليبرالييون كان لهم حوالي 3 عقود فشلوا خلالها فشلا ذريعا في مصر وتونس والأردن وغيرهم.

  • Samar Dudin

    شكرا مثنى على هذا الرد على الاستاذ رحيل غرايبة و هو من اكثر جماعة الاخوان المسلمين تنويرا ، الحقيقة و براي المتواضع لا حاجة للتطمينات من جماعة الاخوان، الزمن تغير و وسائط تكنولوجيا المعلومات حررت الحدود و لا يمكن لمن يمارس الاقصاء ان يسود على المدى البعيد .الديمقراطية بالضرورة ممارسة علمانية تحتمل كل الاختلافات و العالم لم يعد مغلقا بل مساحة مفتوحة و متاحة ، و الجيل القادم يمتاز باستقلالية عالية في التفكير .
    حضور الاخوان الاسلاميين بقوة على ساحة المشاركة السياسية له سياقه ، فالحكومات الديكتاتورية العلمانية لم تخلق مساواة و عدالة لمواطنيها . الاسلاميون عملوا مع القواعد و اسسوا لمشروعهم التنموي و التعليمي و الثقافي في وقت حارب العالم فيه الشيوعية و الاشتراكية .اليوم هم في المقدمة و لهم كما لنا جميعا فرصة اختبار الديمقراطية من خلال الشعب  و هو مصدر السلطات ، و علينا جميعا مسئولية ان يكون حكم الاغلبية متوافق مع حقوق الانسان و التعددية و قبول الاختلاف .
     للاستاذ رحيل حق التعبير عن خيبة امله في المغربين من اليسار و الليبراليين و له حرية دعوتهم بالمنبتين المنفصلين عن ثقافتهم و لنا جميعا حق التعبير عن  اهمية القيم الكونية في تشكيل المواطن  المنفتح المستنير…اساس المجتمع المواطنة و سيادة القانون و الممارسة ستكون هي الحكم وكل الاحكام الاقصائية لن تنجز التغيير المطلوب لانقاذ الاردن .

    • commen

      “في وقت حارب العالم فيه الشيوعية و الاشتراكية”

      الشيوعية أخذت فرصتها ودخلت مسابقة مع الغرب الرأسمالي  وفشلت لأنها لم ترقى لشعاراتها بل إنقلبت على مبادئها وانتجت قمعا وفسادا وطبقية. ليس لأن الرأسمالية أفضل ولكن لأن الطوبوية  الشيوعية غير قابلة للتطبيق . والليبرالييون كان لهم حوالي 3 عقود فشلوا خلالها فشلا ذريعا في مصر وتونس والأردن وغيرهم.

  • Batir Wardam

    سيصل الإسلاميون إلى السلطة ديمقراطيا في المغرب وتونس ومصر وربما في الأردن ولكنهم في مرحلة لا ترضى فقط بالشعارات والمظاهر الخارجية للتقوى بل على الإسلاميين تأمين الوظائف ومكافحة الفساد وتطوير الإدارة العامة وغير ذلك من المهام الدنيوية والتي لم يتدربوا عليها حتى الآن. الكثير من المواقف ستختلف ومن لم يكن منهم قادرا على التكيف سوف ينقرض بفعل الوعي الشعبي المنتشر حاليا.

    • http://www.facebook.com/people/Jodhaa-Akbar/100002510426605 Jodhaa Akbar

      كلام صحيح 100 % وأضف إلى ذلك أن عليهم أن يتعلموا بعض فن الإتيكيت السياسي حتى “يهضمهم” العامة خصوصاً أصحاب الأحكام المسبقة من أن الإسلاميين لا علاقة لهم بالسياسة من قريب أو من بعيد

  • Batir Wardam

    سيصل الإسلاميون إلى السلطة ديمقراطيا في المغرب وتونس ومصر وربما في الأردن ولكنهم في مرحلة لا ترضى فقط بالشعارات والمظاهر الخارجية للتقوى بل على الإسلاميين تأمين الوظائف ومكافحة الفساد وتطوير الإدارة العامة وغير ذلك من المهام الدنيوية والتي لم يتدربوا عليها حتى الآن. الكثير من المواقف ستختلف ومن لم يكن منهم قادرا على التكيف سوف ينقرض بفعل الوعي الشعبي المنتشر حاليا.

    • http://www.facebook.com/people/Jodhaa-Akbar/100002510426605 Jodhaa Akbar

      كلام صحيح 100 % وأضف إلى ذلك أن عليهم أن يتعلموا بعض فن الإتيكيت السياسي حتى “يهضمهم” العامة خصوصاً أصحاب الأحكام المسبقة من أن الإسلاميين لا علاقة لهم بالسياسة من قريب أو من بعيد

  • Saed karajah

    فوز الاسلاميين في انتخابات  حره هو أزمة لهم كما  هو أزمة للأحزاب   عامه
    فوز الأسلاميين وضع  الأحزاب غير الأسلاميه امام  حقيقة ان الأيديولوجيا لا تحرك الشارع بقدر العمل الميداني الأقتصادي ذلك ان المنافع والأعطيات  و شبكة التعاملات الأقتصاديه اضافه الى الفضاء الديني هي سبب انتشار الأسلاميين على الأرض  أما ازمة الأحزاب الأسلاميه  فأنها تأتي من ان فوزهم في الأنتخابات ليس عارما لدرجة التفرد بالساحة الأمر الذي سيجبرهم على دخول  المعترك السياسي  وقبوك حكم الأغلبيه بدل حكم اهل الحل والعقد  وهو امر عقائدي وسياسي  معقد لهم   ولهذا فان  فوزهم بنكهة تركيه او غنوشيه   سيجبرهم على  حمائميه  في التعاطي  والعمل
    لا نحتاج الى تطينمينات من أحد  ما نحتاجه ان يعمل كل منا في المنهج الذي يؤمن به و لا يكتفي  بهديل الحمام

  • Saed karajah

    فوز الاسلاميين في انتخابات  حره هو أزمة لهم كما  هو أزمة للأحزاب   عامه
    فوز الأسلاميين وضع  الأحزاب غير الأسلاميه امام  حقيقة ان الأيديولوجيا لا تحرك الشارع بقدر العمل الميداني الأقتصادي ذلك ان المنافع والأعطيات  و شبكة التعاملات الأقتصاديه اضافه الى الفضاء الديني هي سبب انتشار الأسلاميين على الأرض  أما ازمة الأحزاب الأسلاميه  فأنها تأتي من ان فوزهم في الأنتخابات ليس عارما لدرجة التفرد بالساحة الأمر الذي سيجبرهم على دخول  المعترك السياسي  وقبوك حكم الأغلبيه بدل حكم اهل الحل والعقد  وهو امر عقائدي وسياسي  معقد لهم   ولهذا فان  فوزهم بنكهة تركيه او غنوشيه   سيجبرهم على  حمائميه  في التعاطي  والعمل
    لا نحتاج الى تطينمينات من أحد  ما نحتاجه ان يعمل كل منا في المنهج الذي يؤمن به و لا يكتفي  بهديل الحمام

  • http://www.facebook.com/people/Jodhaa-Akbar/100002510426605 Jodhaa Akbar

     أعتقد أن الإخوان أذكى مما يتصور البعض وأراهم من أكثر الجماعات افنفتاحاً على الآخر وسبب التخوف منهم هو ما كانت تزرعه الأنظمة البائدة في عقول الناس من أن الإسلاميين ظلاميين ورجعيين إضافة إلى بعض الحركات التي تتزيا بزي الإسلام هنا وهناك وتبطش وتقتل , كما لا ننسى بعض الثورات التي سمت نفسها إسلامية كالإيرانية مثلاً مع أنه لا اجتماع على إسلاميتها بل هي ثورة طائفية بحته لا يجوز أن تستخدم الإسلام كرمز للثورة

  • http://www.facebook.com/people/Jodhaa-Akbar/100002510426605 Jodhaa Akbar

     أعتقد أن الإخوان أذكى مما يتصور البعض وأراهم من أكثر الجماعات افنفتاحاً على الآخر وسبب التخوف منهم هو ما كانت تزرعه الأنظمة البائدة في عقول الناس من أن الإسلاميين ظلاميين ورجعيين إضافة إلى بعض الحركات التي تتزيا بزي الإسلام هنا وهناك وتبطش وتقتل , كما لا ننسى بعض الثورات التي سمت نفسها إسلامية كالإيرانية مثلاً مع أنه لا اجتماع على إسلاميتها بل هي ثورة طائفية بحته لا يجوز أن تستخدم الإسلام كرمز للثورة

  • http://www.facebook.com/people/Jodhaa-Akbar/100002510426605 Jodhaa Akbar

     أعتقد أن الإخوان أذكى مما يتصور البعض وأراهم من أكثر الجماعات افنفتاحاً على الآخر وسبب التخوف منهم هو ما كانت تزرعه الأنظمة البائدة في عقول الناس من أن الإسلاميين ظلاميين ورجعيين إضافة إلى بعض الحركات التي تتزيا بزي الإسلام هنا وهناك وتبطش وتقتل , كما لا ننسى بعض الثورات التي سمت نفسها إسلامية كالإيرانية مثلاً مع أنه لا اجتماع على إسلاميتها بل هي ثورة طائفية بحته لا يجوز أن تستخدم الإسلام كرمز للثورة

  • Libraree

    للعرب خيارين لاغير

    إما النموذج الماليزي التركي الإيراني او النموذج المباركي الأسدي السعودي

  • Libraree

    للعرب خيارين لاغير

    إما النموذج الماليزي التركي الإيراني او النموذج المباركي الأسدي السعودي

  • Libraree

    للعرب خيارين لاغير

    إما النموذج الماليزي التركي الإيراني او النموذج المباركي الأسدي السعودي

  • Shathabarqawi

      لا نريد اسلام تركيا ولا اسلام أفغانستان,, نريد نموذج حضاري يتناسب مع مقاصد الاسلام والأصل في استنباط الأحكام هي المصلحة المرسلة, المصلحة التي تناسب كل شعب ومجتمع بحسب قيمه وظروفه وتطلعاته التي يتفرد بها عن غيره.

    • Qamar

      كلام إنشائي جميل. مايريده الشعب تعكسه الإنتخابات العادلة والنزيهة والتي إختارت التيارات الإسلامية. كل ما نقرأه هنا هو حوار مترفين الأردن وقفازات امريكا الذين يمثلون اقل من 1% من الشعب وينفردون بالقرارات هذا  بالرغم من فشلهم الذريع الذي إمتد لعقود ولكن مازالوا يتفلسفوا علينا بالمواعظ التي هم فشلوا في تطبيقها

  • Shathabarqawi

      لا نريد اسلام تركيا ولا اسلام أفغانستان,, نريد نموذج حضاري يتناسب مع مقاصد الاسلام والأصل في استنباط الأحكام هي المصلحة المرسلة, المصلحة التي تناسب كل شعب ومجتمع بحسب قيمه وظروفه وتطلعاته التي يتفرد بها عن غيره.

    • Qamar

      كلام إنشائي جميل. مايريده الشعب تعكسه الإنتخابات العادلة والنزيهة والتي إختارت التيارات الإسلامية. كل ما نقرأه هنا هو حوار مترفين الأردن وقفازات امريكا الذين يمثلون اقل من 1% من الشعب وينفردون بالقرارات هذا  بالرغم من فشلهم الذريع الذي إمتد لعقود ولكن مازالوا يتفلسفوا علينا بالمواعظ التي هم فشلوا في تطبيقها

  • Omar Masarweh

    هناك امر لفت انتباهي واود التساؤل هنا, اين هي الليبرالية والعلمانية في مصر, المغرب, ليبيا, الاردن, سوريا, عراق صدام وغيره؟ كيف ممكن ان نعتبر ان مصر ايام مبارك هي دولة علمانية ليبرالية وهناك يعتبر الازهر اهم مكونات الدولة والحكومة تعين شيخ الازهر ومفتي الديار المصرية, وفي عراق صدام العثي رفع شعار الله واكبر على العلم والاردن دولة الاسلام دينها ولم تقوقع على اكثر من مادة لها علاقة بحقوق الانسان مثل حرية الزواج والدين!!!! ممكن ان تونس كانت متقدمة علمانيا ومدنيا ولكنه تقدم فرض على الشعب ولم يطلب والدليل فوز الاسلاميين بالانتخابات. المشكلة اننا غير واعين ذهنيا لما نحتاج ونربط كل شيء بحياتنا بمفاهيم اما مرتبطة بتقاليد بائدة او تشريعات سماوية كانت صالحة في زمن اخر مثل الربى الذي التف عليه الفقهاء بتشريعات اوجدت المرابحة والتي هي تحليل مشرع للربى واسواء واكثر ظلما وقس على ذلك.. 
     الجميع يذكر النموذج التركي الاسلامي وينسون ان تركيا علمانية ومحكومة من العسكر الذين اطاحوا باستاذ اردوغان اربكان وسوف يطيحون باردوغان ان قام باي خطاء.. اكبر الاخطاء التي قوضت مسيرة الاخوان المسلمين منذ تاسيسها هي بعدم تطوير خطابها السياسي والاجتماعي ومن مختلف الجوانب وفي تعاملها باكثر من وجه وبتقلب .. لكن من الواضح انهم مصممون على كسب وتحصيل الكبر عدد ممكن من المطالب والخطاء الذي ارتكبه الشباب الغير مؤسلم الفكير والنهج وللاسف ما زالوا تنتهجونه بالسماح للاخوان بركوب الموجة التي هم صنعوها كما حصل بتونس ومصر والان بالاردن. اي كان الاخوان وكفاحهم المدني ايام الاحكام العرفية؟ كانوا بحضن النظام والان من اجل مصالح جديدة ركبوا موجة اخرى.. د

    • Tamir

      ليبرالية نظام مبارك وزين العابدين و غيرهم هي بالطبع ليبرالية مشوهة و مسخة بقدر ما كانت قومية وإشتراكية الأسد وصدام. النخب العربية السياسية كما لاحظ العديد من المحللين هي نخب قاصرة أخلاقيا وسياسيا وعكس قصورها الفكري والأخلاقي على الأيديولوجيات التي تبنتها ودعت اليها. فأنتجت هذه النخب المريضة انظمة تطغى عليها التناقضات الصارخة والمضحكة كما لاحظت في تعليقك

    • Tamir

      أكبر كذبة هي ان الليبراليين (او ماتسميهم الغير مؤسلم الفكير والنهج) قادوا الربيع العربي ثم قام الإسلامييون بإستغلاله. اولا الليبرالييون كانوا مع الأنظمة القمعية. وكان الإعلام العربي الليبرالي الجديد يختار من هم ابعد عن الإسلاميين  ويعطيهم التغطية الإعلامية المكثفة كما ان الإعلام الغربي كان يختارالشخصيات العربية التي تتحدث بلغته ويتفادى الشخصيات الإسلامية. اي انك يا سيدي ضحية إعلام غير محايد وغير موضوعي ةمخادع جاهد ليفرض شخصياته المفضلة لتكون الناطق الرسمي بإسم ثورات عروبية ذات توجه إسلامي معتدل. الثورات العربية كانت ومازالت تعتمد على قاعدة عروبية إسلامية واسعة تحالفت مع أقلية تقدمية تتمتع برضى إعلام عربي وغربي مرعوب من المد الإسلامي العروبي الوسطي والذي لن يقف شيئ امامه.

  • Omar Masarweh

    هناك امر لفت انتباهي واود التساؤل هنا, اين هي الليبرالية والعلمانية في مصر, المغرب, ليبيا, الاردن, سوريا, عراق صدام وغيره؟ كيف ممكن ان نعتبر ان مصر ايام مبارك هي دولة علمانية ليبرالية وهناك يعتبر الازهر اهم مكونات الدولة والحكومة تعين شيخ الازهر ومفتي الديار المصرية, وفي عراق صدام العثي رفع شعار الله واكبر على العلم والاردن دولة الاسلام دينها ولم تقوقع على اكثر من مادة لها علاقة بحقوق الانسان مثل حرية الزواج والدين!!!! ممكن ان تونس كانت متقدمة علمانيا ومدنيا ولكنه تقدم فرض على الشعب ولم يطلب والدليل فوز الاسلاميين بالانتخابات. المشكلة اننا غير واعين ذهنيا لما نحتاج ونربط كل شيء بحياتنا بمفاهيم اما مرتبطة بتقاليد بائدة او تشريعات سماوية كانت صالحة في زمن اخر مثل الربى الذي التف عليه الفقهاء بتشريعات اوجدت المرابحة والتي هي تحليل مشرع للربى واسواء واكثر ظلما وقس على ذلك.. 
     الجميع يذكر النموذج التركي الاسلامي وينسون ان تركيا علمانية ومحكومة من العسكر الذين اطاحوا باستاذ اردوغان اربكان وسوف يطيحون باردوغان ان قام باي خطاء.. اكبر الاخطاء التي قوضت مسيرة الاخوان المسلمين منذ تاسيسها هي بعدم تطوير خطابها السياسي والاجتماعي ومن مختلف الجوانب وفي تعاملها باكثر من وجه وبتقلب .. لكن من الواضح انهم مصممون على كسب وتحصيل الكبر عدد ممكن من المطالب والخطاء الذي ارتكبه الشباب الغير مؤسلم الفكير والنهج وللاسف ما زالوا تنتهجونه بالسماح للاخوان بركوب الموجة التي هم صنعوها كما حصل بتونس ومصر والان بالاردن. اي كان الاخوان وكفاحهم المدني ايام الاحكام العرفية؟ كانوا بحضن النظام والان من اجل مصالح جديدة ركبوا موجة اخرى.. د

    • Tamir

      ليبرالية نظام مبارك وزين العابدين و غيرهم هي بالطبع ليبرالية مشوهة و مسخة بقدر ما كانت قومية وإشتراكية الأسد وصدام. النخب العربية السياسية كما لاحظ العديد من المحللين هي نخب قاصرة أخلاقيا وسياسيا وعكس قصورها الفكري والأخلاقي على الأيديولوجيات التي تبنتها ودعت اليها. فأنتجت هذه النخب المريضة انظمة تطغى عليها التناقضات الصارخة والمضحكة كما لاحظت في تعليقك

    • Tamir

      أكبر كذبة هي ان الليبراليين (او ماتسميهم الغير مؤسلم الفكير والنهج) قادوا الربيع العربي ثم قام الإسلامييون بإستغلاله. اولا الليبرالييون كانوا مع الأنظمة القمعية. وكان الإعلام العربي الليبرالي الجديد يختار من هم ابعد عن الإسلاميين  ويعطيهم التغطية الإعلامية المكثفة كما ان الإعلام الغربي كان يختارالشخصيات العربية التي تتحدث بلغته ويتفادى الشخصيات الإسلامية. اي انك يا سيدي ضحية إعلام غير محايد وغير موضوعي ةمخادع جاهد ليفرض شخصياته المفضلة لتكون الناطق الرسمي بإسم ثورات عروبية ذات توجه إسلامي معتدل. الثورات العربية كانت ومازالت تعتمد على قاعدة عروبية إسلامية واسعة تحالفت مع أقلية تقدمية تتمتع برضى إعلام عربي وغربي مرعوب من المد الإسلامي العروبي الوسطي والذي لن يقف شيئ امامه.